في البداية أتوجه بخالص الشكر والتقدير لرؤساء الأندية الطلابية على جهودهم التطوعية في خدمة ومساعدة زملائهم المبتعثين والمبتعثات، وكذلك على سعيهم الحثيث من خلال الأنشطة التي يقدموها في نقل الصورة الحضارية والثقافية عن المملكة العربية السعودية للمجتمع الكندي عبر مشاركتهم في الفعاليات الثقافية والاجتماعية الكندية؛ محققين بتلك الجهود الهدف من وجود تلك الأندية التي تشكل الوعاء الثقافي والاجتماعي لتواصل الطلبة فيما بينهم، وكحلقة وصل وجسراً للتواصل مع مختلف الشرائح الطلابية في الجامعات الكندية وكذلك المجتمع الكندي. حرصاً من الملحقية الثقافية السعودية في كندا على تطوير العمل ، تم تدشين بوابة الأندية الطلابية السعودية خلال لقاء رؤساء الأندية الطلابية لـ دورة 2018م تهدف إلى سرعة التواصل بين رئيس النادي وأعضاءه، وكذلك تسجيل حضور الأنشطة بصورة آلية تسمح للمتابعين والمشرفين على عمل الأندية الطلابية في الحصول على إحصائيات مستمرة عن كل الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الأندية ، بالإضافة إلى أن البوابة تحتوي على تقويم يعرض نشاطات النادي المتوقعة على مدار السنة، آملين أن يستفيد الجميع من تلك الخدمات المقدمة عبر البوابة.